Follow my blog with Bloglovin

القائمة الرئيسية

الصفحات









أعلن يومه السبت 14 مارس 2014 مدير مديرية الأوبئة بوزارة الصحة بانه قد تم تسجيل 9 حالات جديدة أصيبت بمرض الكورونا المستجد ببلدنا المغرب بذلك يرتفع العدد الى 17 حالة حيث أشار في ندوته الصحفية أنه : "عدد المخالطين للحالات الحاملة للفيروس بلغ 350 مخالطا 90 منهم خرجوا من حالة المراقبة الطبية". 

كما استطرد مصرحا بانه لازالت 15 حالة لازالت تحت العلاج في الوحدات الاستشفائية المخصصة و حالتهم جيدة مسترسلا :" لدينا حالة واحدة لايمكن ان نصفها بالحرجة ولكن متوسطة من حيث الخطر ".

كما أكد المتحدث أن الحالات المسجلة 11 منهم جنسيتهم مغربية كانوا في الخارج وقدموا للمغرب و6 منهم لديهم جنسية فرنسية ،10 منهم ذكور و7 منهم إناث، مشيرا إلى أن "معدل أعمارهم هو 51 سنة".

و استرسل مصرحا بأن "أصغر مصاب بفيروس كورونا بالمغرب هو رضيع يبلغ من العمر 9 أشهر، فيما أكبر مصاب هو السيدة المتوفية والتي ناهزت الثمانينات من عمرها".

وأوضح المسؤول بمديرية الأوبئة أنه تم "التحري على 123 حالة حيث تم استبعاد إصابة 106 شخص"، مردفا أن "5 حالات كانوا قيد التحري خلال عشية يومه السبت إلا أن نتائج  التحليلات كانت سلبية ولم تتبث إصابتهم بفيروس كورونا".


هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

تعليق واحد
إرسال تعليق

إرسال تعليق